العديد من الأشخاص الذين باتوا يدركون أهمية إنشاء موقع إلكتروني لأي نشاط تجاري يخشون الإقدام على هذه الخطوة لأنهم يفتقرون إلى المعرفة الكافية حول كيفية إنشاء موقع إلكتروني، والمراحل والخطوات الواجب اتباعها والتي تعتبر بالغة الأهمية.

إن إنشاء موقع إلكتروني يحتاج إلى عناصر ثلاثة:

نطاق/اسم للموقع

استضافة

تصميم الموقع

قبل التفكير بالألوان وشكل الموقع، يتوجب علينا فهم كيفية إنشاء موقع إلكتروني من خلال المرور ببعض الأمور التقنية التي تسبق التصميم، حيث أن هذه الأمور سوف تحكم إدارة الموقع في وقت لاحق بعد إنشائه. لهذا، لا بد لصاحب الموقع أن يكون على دراية كافية بتلك الأمور وكيفية اختيار العناصر المرتبطة بموقعه، مثل اختيار المنصة التي سوف تُعتَمد لبناء الموقع، خصائص الاستضافة، وغيرها من الأمور التي يجب أن يشارك صاحب الموقع باتخاذ القرار حولها، فهي ليست حكرًا أو خاصة فقط بالمطوّر أو الشركة المسؤولة عن إنشاء وتصميم الموقع.

قبل تصميم الموقع، ثلاثة أمور تشكل أساس كيفية إنشاء موقع إلكتروني:

اختيار المنصة المناسبة

الحصول على نطاق/عنوان الموقع

اختيار الاستضافة المناسبة

اختيار المنصة

في تسعينيات القرن الماضي كانت عملية إنشاء موقع إلكتروني تتم من الصفر باستخدام عدة لغات برمجة وأكواد، ما كان يجعل الأمر معقدًا وعالي الكلفة، ويستغرق وقتًا طويلًا. هذا الأمر لم يعد قائمًا اليوم أو على الأقل لم يعد ضروريًّا.
بين عامي 1997 و2002 بدأت تظهر برامج مختلفة لإدارة محتوى المواقع، وفي شهر أيار/مايو أصدرت منصة ووردبرس (WordPress) الأكثر رواجًا اليوم، نسختها الأولى لما بات يُعرَف اليوم بنظام إدارة المحتوى (CMS)، أو منصات إنشاء موقع إلكتروني.
سمح هذا النوع من البرامج بتصميم المواقع إنطلاقًا من قوالب جاهزة وليس من الصفر، ومن ثم إدارة محتواه بسهولة ويسر بعيدًا عن الأكواد ودون الحاجة لمعرفة مسبقة بالبرمجة والتصميم.

في هذه الحال، هل سيكون هناك حاجة لمصمم أو شركة من أجل إنشاء موقع إلكتروني؟

على الرغم من أن أغلبية هذه البرامج مجانية ومتاحة للجميع، لكنها في النهاية كأي برنامج آخر تحتاج إلى قدر معين من المعرفة للتعامل معها في البداية. قد يملك العديد منا برنامج الفوتوشوب مثلًا، لكن ليس كلّ منا يتقن التعامل مع هذا البرنامج. في بداية الأمر، بعض الأعمال التقنية مثل تنصيب البرنامج على السيرفر، ومن ثم تنصيب القالب والاضافات الضرورية وأعمال التصميم الأساسية الأولى قد تحتاج إلى الاستعانة بمطوّر أو شركة لتنفيذها بشكل صحيح وسليم، لكن بعد ذلك، يمكن إدارة وإضافة محتوى أو التعديل عليه بسهولة، ويمكنك القيام بذلك بنفسك.

كيفية إنشاء موقع إلكتروني
ما هي إيجابيات إنشاء موقع إلكتروني عبر استخام هذه المنصات، إذا كانت بحاجة للاستعانة بمصمم في كافة الأحوال؟
  1. باستخدام إحدى هذه المنصات من أجل إنشاء موقع إلكتروني، لن يبدأ المصمم أو الشركة بتنفيذ أعمال التصميم من الصفر، وفي هذا توفير للكثير من الوقت والجهد معًا، ما ينعكس بالتالي انخفاضًا كبيرًا في أتعاب وقيمة خدمات المصمم.
  2. الحصول على موقع ذي برمجة نظيفة بدون أخطاء إلى حد كبير، وتصميم عصري واحترافي وكل ذلك في وقت قصير.
  3. توافر العديد من الإضافات التي توفّر العديد من الوظائف التشغيلية والميزات والخيارات الإضافية في التصميم.
  4. إدارة الموقع من خلال لوحة تحكم سهلة ودون الحاجة لامتلاك خلفية في التصميم والبرمجة.
  5. إمكانية تعديل وحتى تبديل التصميم بسهولة، دون خسارة المحتوى ودون الحاجة لبدأ العمل على الموقع من الصفر.
  6. الاستفادة من التحديثات الدائمة التي تقوم بها المنصة لإبقاء برنامجها متوافق مع مختلف أنظمة البرمجة الضرورية، والعمل الدائم لسدّ الثغرات الأمنية وغيرها من الأمور التقنية.

إنشاء موقع إلكتروني يحتاج إلى اسم نطاق

اسم النطاق هو رابط/عنوان الموقع الأبجدي الذي يسهل حفظه وتناقله مثل ibassma.com ويُربَط بعنوان بروتوكول الأنترنت IP الرقمي – الذي يصعب حفظه وتذكره – للخادم (السيرفر) الذي يستضيف الموقع، لتوجيه الزائر إليه. ينتهي اسم النطاق غالبًا بـ com. أو net. أو org. كما أن هناك العديد من الملحقات الأخرى. يمكن شراء اسم النطاق من شركات عالمية عديدة، أشهرها GoDaddy و NameCheap.

أخيرًا، اختيار الاستضافة

الاستضافة هي خدمة توفّرها شركات متخصصة عديدة حول العالم، وهي عبارة عن توفير قسم أو جزء من جهاز حاسوب، أو في بعض الأحيان يمكن أن يخصّص كامل الجهاز على حسب نوع الاستضافة المطلوبة، لتحميل ملفات موقعك عليه، ويسمّى هذا الجهاز خادم أو سيرفر. أهم ما في هذه الخدمة، هو اتصال هذا الجهاز الدائم بشبكة الأنترنت دون انقطاع، ما يجعل الموقع متوفّرًا ومتاحًا للتصفّح في أي وقت كان.

أهم العوامل التي تحدد اختيارك للاستضافة الأفضل:

– أولاً وقبل كل شي، ثبات الخادم وعدم انقطاعه عن شبكة الأنترنت.
– المواصفات التقنية المختلفة مثل سعة التخزين وغيرها من الأمور التي يجب أن تقارنها بين مختلف الشركات، وتناقشها مع المطوّر أو الشركة التي تتعاقد معها من أجل إنشاء موقع إلكتروني.
– الكلفة
– الأمر الأخير والأهم هو الدعم الفني.

العديد من المطورين والشركات ينصحون بالشركات الكبيرة والمشهورة، أما بالنسبة لنا، فعلى خلاف رأينا باعتماد الشركات الكبيرة لشراء اسم النطاق، إلا أننا في ما يتعلق بالاستضافة لا ننصح بالشركات الكبيرة، بل نحن شخصيًا نعتمد على الشركات الصغيرة، لماذا؟ قد تطرأ العديد من المشاكل التقنية على الموقع التي تحتاج لمساعدة فريق الدعم الفني لشركة الاستضافة، والشركات الكبيرة التي لديها عدد كبير من العملاء، قد لا تكون مجهّزة أحيانًا بفريق دعم يتوافق مع هذا العدد من العملاء والمواقع المستضافة لديها، أو قد تمرّ بفترات تتعرّض فيها لضغط كبير، ولا يتمكّن فريق الدعم من تلبية كافّة الطلبات في وقت قصير، ما قد يتسبّب في توقف الموقع عن العمل في بعض الأحيان. كما أن هذه الشركات قد تمنح أفضلية لبعض العملاء على حساب آخرين. نحن شخصيًا نلجأ إلى الشركات الصغيرة، التي يتوافر فيها أحد أفراد فريق الدعم الفني بشكلٍ دائم على مدار الساعة لمساعدتنا في حل أية مشكلة تقنية نواجهها وبالسرعة المطلوبة. كما أننا نبحث عن شكل الوسيلة المعتمدة لدى الشركة للتواصل مع فريق دعمها، وإذا ما كانت تناسبنا أم لا.

نشدّد مجددًا أن هذه الأمور التي يتوّجب عليك معرفتها عن كيفية إنشاء موقع إلكتروني هي غاية في الأهمية قبل الغوص في تفاصيل التصميم. إذا كنت ترغب بمعرفة خصائص التصميم التي يجب أن تناقشها مع المطور أو الشركة التي سوف تعتمدها من أجل إنشاء موقع إلكتروني، يمكنك الاطلاع على صفحة تصميم موقع إلكتروني.